8 استراتيجيات تجعل طفلك يقبل على الطعام

8 استراتيجيات تجعل طفلك يقبل على الطعام



الجميع يعلم ان النمو السليم في التغدية السليمة، فتطور نمو الاطفال يحتاج الى تغطية غدائية صحية مكتملة، ولكن دائما ماياخد الاطفال الطعام بقاعدة غير مكتوبة، حيث ان كل طعام صحي ومفيد يعتبره الاطفال مثير للابتزازا و الاشمئزاز... 

غالبا ما يرفض طفلك تناول الوجبات، وقد يبتز بعض الاباء ابنائهم بخدعة رخيصة محاولة منهم لاقناع اطفالهم للتناول الطعام، "اذا لم تكمل طعامك لن تحصل على الحلوى".

و يوكد باحثون في الامر، ان هذه الطريقة التقليدية غير فعالة ولاتحقق اي نتائج، عكس ان طفل يبدا بالتفكير في الهدية تارك المائدة، ولكن اشار خبراء في التربية و التعامل مع الاطفال الى بعض الحلول الفعالة، ونلخصها لكم في 8 استراتيجيات :

1- دعوة الطفل للمشاركة في عملية تحظير الطعام تجعله متاهبا لتدوقه، حيث ان الاطفال البالغين اكثر من سنتين يتمتعون باحداث الفوضى في المطبخ، وان كان الامر كذلك فهم سيقومون بذلك على الارجح في المطبخ فقط.

2- ان كان طفلك مهووس بالعب فهذه فرصة رائعة لك، فبجعل الطفل يركز على لعبة ما يمكنكي وضع بعض اللدغات في فمه، فتركيز الطفل على شيء يحبه يجعله في وضعية استرخاء عليك استغلالها.

3- ارغام الطفل بتناول الطعام خطا من شانه ان يجعل الطفل ينفر من المائدة بشكل مستمر، اجعلي طفلك ياخد قسط من الاستراحة قبل تقديم الوجبة فغالبا ما يبدا الاطفال الصغار باللعب لوقت طويل.

4- اذا واجهك طفلك بالرفض، عليك اخفاء الوعاء تم ترك الطفل عى الطاولة لبعض الوقت قبل اعادة الوعاء، فابقاء الوعاء له تاثير معاكس من شانه ان يزيد من عصبية طفلك.

5- جربي مهارتك في الطهي، اخرجي عن المالوف وقومي بترتيب الخضروات بطرق غير اعتيادية، لان الاطفال يحبون المظهر الجديد.

6- عندما يرفض طفلك تناول وجبة صحية سيئة المذاق نسبيا، فلا تقدمي له الوجبة المفضلة على الفور، فالطفل سيكتسب الوضعية كطريقة لتلاعب بك.

7- بطبيعة الحال الاطفال لن يستسلمو لالخدع فقط، فالتحلي بالصبر ظروري كأم، الاطفال يتميزون بمزاج متقلب، يحتاج غالبا الى بعض الوقت ليتحول الى الافضل.

8- وختاما فاحسن استراتيجية لاقناع طفلك بالوجبات هي تحويل الاجواء دائما الى متعة، فالاطفال يعتبرون الاكل كشيء سلبي و مضيعت للوقت، ولكن هذا لايعني ان توفر لطفل جميع الالعاب في الطاولة، فهناك بدائل كثيرة كالاغاني و القصص وخلق صداقة مع طفلك الصغير، ومكافاتك ستكون عبارة عن قبلات و ابتسامات ستجعل يومك خالي من المشاعر السلبية.

الى هنا نكون قدمنا لك افضل الاستراتيجيات التي توصل اليها اخصائيين في الاطفال و علم النفس شكرا على قراتكم.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق